منتديـــــــــات ودرمـــــــــــلي
اهلا وسهلا بك في منتديات ودرملي نتمنى منك التسجيل معنا
ان لم تستطيع الدخول فبأمكانك الدخول من هذا الاسم رياضي وكلمة السر 111111 لن هناك مشكلة في التسجيل بالمنتدى حاليا نتأسف من الجميع

منتديـــــــــات ودرمـــــــــــلي

~¤ô§ô¤~ هو منتدى لقرية سودانية ~¤ô§ô¤ l
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 تشيلسي وميلان يلحقان بركب المتأهلين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق البرازيل
قلم جديد
قلم جديد
avatar

عدد الرسائل : 45
احترام قوانين المنتدى :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 15/09/2007

مُساهمةموضوع: تشيلسي وميلان يلحقان بركب المتأهلين   الخميس نوفمبر 29, 2007 4:29 am


لحق تشيلسي الإنجليزي وميلان الإيطالي بركب الفرق المتأهلة إلى دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا.، بفوز الأول على مضيفه روزنبرغ النروجي بأربعة أهداف نظيفة وتعادل الثاني مع مضيفه بنفيكا البرتغالي بهدف لهدف في الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من دور المجموعلت.

وأنعش ليفربول وصيف البطل آماله في التأهل بفوزه على ضيفه بورتو البرتغالي بأربعة اهداف مقابل هدف، فيما أجل فيردر بريمن الألماني تأهل ضيفه ريال مدريد الإسباني بالفوز عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

ولحق ميلان وتشيلسي بمانشستر يونايتد وارسنال الإنجليزيان وبرشلونة وإشبيليه الإسبانيين وإنتر ميلان وروما الايطاليين.

ليفربول يهزم بورتو برباعية ومرسيليا سقط في تركيا

حافظ ليفربول الإنجليزي على آماله في بلوغ دور الستة عشر بعدما اكتسح ضيفه بورتو البرتغالي بأربعة أهداف مقابل هدف واحد من المجموعة الأولى، لتصبح كل الاحتمالات واردة في المجموعة الأولى بعد فوز بشيكتاش التركي على مرسيليا الفرنسي بهدفين مقابل هدف.

بهاتين النتيجتين يواصل بورتو احتلاله المركز الأول في الترتيب برصيد ثماني نقاط، ويأتي من بعده ليفربول ومرسيليا وفي رصيد كل منهم سبع نقاط، بينما جمع بشيكتاش ست نقاط.

ويلعب في الجولة الأخيرة ليفربول مع مرسيليا في لقاء لا يقبل القسمة على إثنين نظرا لتفوق الفريق الفرنسي بالاحتكام لقاعدة نتيجة المبارتين وكان قد فاز في إنجلترا على الحمر، بينما يستضيف بورتو فريق بشيكتاش في مباراة التأهل متاح لطرفيها.

سجل فرناندو توريس هدف ليفربول الأول في الدقيقة 19بعد أن ارتقى عاليا مقابلا ركنية لعبها زميله جيرارد وحاول حارس بورتو الامساك بالكرة لكنها مرت بجوار قدمه.

ولعب كازميرزاك كرة عرضية رائعة من الجهة اليسرى في الدقيقة 33 بعد مراوغة أكثر من لاعب فقابلها الأرجنتيني ليساندرو لوبيز من الوضع طائرا ليضعها في عكس إتجاه حركة الحارس بيبي ريينا محرزا هدف بورتو.

وكاد بورتو يفسد كل شيء على ليفربول عندما أهدر لوبيز هدفا محققا بتسلم الكرة البينية داخل منطقة الجزاء وسددها لتمر من ريينا لكنها ذهبت إلى جوار القائم بسنتيمترات قليلة، وأطلق جيرارد تصويبة هائلة مرت جوار القائم أيضا لكن من ركلة حرة مباشرة.

وفي الشوط الثاني كانت الثقة في صف بورتو على حساب ليفربول الذي ساد التوتر أداء لاعبيه، ودفع رافاييل بنيتيث مدرب ليفربول بمهاجميه بيتر كراوتش والأسترالي هاري كيويل.

وأثبتت تغييرات بنيتيث جدواها عندما مرر كيويل بينية رائعة لزميله توريس الذي شق طريقه داخل منطقة الجزاء وسدد في المرمى.

وتسبب ستيبانوفيتش لاعب بورتو في ركلة جزاء ضد فريقه وتعرض للطرد لسابق حصوله على إنذار بعد أن أبعد الكرة داخل منطقة الجزاء بيده، وتصدى جيرارد للعبة مسجلا هدف ليفربول الثالث.

وبعد الهدف حاول بورتو الهجوم رغم نقص الصفوف لكن ليفربول أضاف الرابع من ضربة رأس لكراوتش إثر مقابلته ركنية جديدة من جيرارد.

وفي تركيا سجل تيليو هدفا رائعا لبشيكتاش من تصويبة لولبية من مسافة 22 مترا على حدود منطقة الجزاء من ركلة حرة مباشرة مرت فوق الحائط البشري وفشل الحارس في إيقافها في الدقيقة 27.

وفي الدقيقة 65 سجل النيجيري تايو هدفا رائعا من تسديدة هائلة من نصف ملعب بشيكتاش بعد أن ارتدت الكرة عن الدفاع التركي في لعبة ركنية وحاول روشتو روشبير الحارس إبعادها لكنه ارتطمت بيده ودخلت الشبكة.

وكان لبوبو رأيا أخر عندما تلقى الكرة من وسط ملعب بشيكتاش وسط هجمات فرنسية طامعة في خطف الفوز واخترق منطقة الجزاء من الجهة اليمنى وسجل هدف الفوز.

تشيلسي يهزم روزنبورغ ويصعد لدور الـ16

تأهل تشيلسي الإنجليزي إلى دور الستة عشر من البطولة بعد تغلبه على مضيفه روزنبورغ النرويجي برباعية نظيفة ضمن المجموعة الثانية، ليضمن احتلال صدارة المجموعة الثانية التي شهدت تعادلا سلبيا بين فالنسيا الإسباني وضيفه شالكه الألماني.

جاءت أهداف تشيلسي بواسطة الإيفواري ديدييه دروغبا في الدقيقتين 8و20، والبرازيلي أليكس في الدقيقة 40 ، وجو كول في الدقيقة 73، وأقيمت المباراة وسط مناخ شديد البرودة لم يؤثر في عزيمة الزرق خاصة هدافهم الأول دروغبا الذي فرك يديه في كتفيه ساخرا من الطقس.

بهذه النتيجة ارتفع رصيد تشيلسي إلى 11 نقطة بفارق أربع نقاط عن روزنبورغ صاحب المركز الثاني برصيد سبع نقاط، ويحتل شالكه الألماني المركز الثالث برصيد خمس نقاط، ويأتي فالنسيا في المركز الأخير بأربع نقاط.

وأحرز دروجبا هدفا جميلا في الدقيقة الثامنة من تسديدة رائعة تابع بها كرة ارتدت عن حارس روزونبرج الذي صد تسديدة قوية لجو كول.

ومن خطأ جديد في خط وسط روزونبرغ وصلت الكرة إلى شون رايت فيليبس الذي راوغ أكثر من لاعب وومرر الكرة إلى مايكل إيسين الذي دفعها إلى دروغبا في مساحة لا تزيد عن متر مربع وسط حصار من حارس المرمى من المدافعين فما كان منه إلا أن لعب الكرة ساقطة لتمر فوق رأس الحارس وتسكن الشباك في لقطة جميلة.

وأحرز البرازيلي أليكس هدف تشيلسي الثالث من ركلة حرة مباشرة من نصف ملعب روزنبورغ أطلقها اللاعب أرضية وحاول مدافعان إبعادها لكنها غيرت إتجاهها دون أن تحيد عن المرمى حتى استقرت في الشباك.

وسجل جو كول الهدف الرابع من متابعة لتسديدة ارتدت عن الحارس داخل منطقة الجزاء وكانت الهجمة بسبب كرة مقطوعة في خط الوسط أيضا.

وعلى ملعب ميستايا معقل فالنسيا لعب أصحاب الأرض وضيفهم شالكه أحد أسوأ مباريات اليوم إذ لعب الإسبان بخطة هجومية للحفاظ على آمالهم في بلوغ الدور التالي واعتمد الضيوف على الهجمات المرتدة.

وكانت نقطة التحول في اللقاء طرد ديفيد ألبيلدا قائد فالنسيا في الدقيقة 34 بسبب كرة خشنة مع توماس رافينا.

وقبل نهاية الشوط الأول سنحت فرصة التسجيل لفالنسيا عندما لعب خواكين ركلة حرة مباشرة من نصف ملعب شالكه واصطدمت الكرة بأكثر من لاعب حتى وصلت إلى المدافع مارشينا أمام المرمى من مسافة ست ياردات لكنه سدد في جسد الحارس.

وفي الشوط الثاني حاول شالكه تسجيل هدف الفوز لكن دفاع فالنسيا ذاد عن مراه حتى نهاية اللقاء.

ريال مدريد يسقط أمام بريمن في المجموعة المعقدة

خسر ريال مدريد الإسباني أمام مضيفه فيردر بريمن الألماني بثلاثة أهداف مقابل هدفين ضمن المجموعة الثالثة، وتغلب أوليمبياكوس اليوناني على مضيفه لاتسيو الإيطالي بهدفين مقابل هدف واحد ضمن منافسات المجموعة الثالثة في دوري الأبطال الأوروبي.

وبتلك النتيجة واصل الفريق الملكي صدارته للمجموعة برصيد ثمان نقاط، وبفارق الأهداف عن أوليمبياكوس الثاني، وجاء فيردر بريمن ثالثا بـست نقاط، وبعده لاتسيو رابعا بخمس نقاط ؛ لتبقى حظوظ الفرق الأربعة قائمة حتى الجولة الأخيرة.

كان فيردر بريمن هو البادئ بالتسجيل عن طريق المهاجم السويدي ماركوس روزنبرغ في الدقيقة الرابعة، ثم تعادل ريال مدريد بواسطة البرازيلي روبينيو في الدقيقة 14.

وأحرز أصحاب الأرض هدفين متتالين بواسطة الإيفواري أبو بكر سانجو والألماني أرون هانت في الدقيقتين 40 و58، قبل أن يقلل الهولندي رود فان نيستلروي الفارق بتسجيل الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة71.

فرض أصحاب الأرض في السيطرة على بداية اللقاء، وساعده على ذلك تألق لاعبي خط الوسط رغم غياب البرازيلي دييغو ريفاس وتورستن فرينغز.

وبعد مرور أربع دقائق من انطلاق الشوط، نجح فيردر بريمن في مباغتة ريال مدريد بهدف أول بواسطة روزنبرغ، الذي استغل خطأ دفاعي وقع فيه مدافعي ريال مدريد ليستقبل الكرة، ويسددها بقوة في شباك إيكر كاسياس حارس الفريق الملكي.

وواصل أصحاب الأرض ضغطتهم على لاعبي الفريق الملكي، إلا أن روبينيو أدرك التعادل في الدقيقة 14 بعدما سدد الكرة من الناحية اليمنى داخل منطقة الجزاء إلى الزاوية اليسرى للمرمى ليفشل الحارس في اللحاق بها.

وانحصر اللعب معظمه في وسط الملعب، خصوصا بعدما لجأ الفريقان إلى تأمين مناطقهما الدفاعية؛ خوفا من دخول أهداف أخرى؛ تصعب عليهم المباراة.

وأعاد سانجو أصحاب الأرض في المقدمة بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 40 عندما تلقى عرضية روزنبرغ ليتعامل معها بذكاء لتمر الكرة من فوق حارس المرمى.

وفي الشوط الثاني شهدت الدقائق الأولى هجمة خطيرة من فيردر بريمن، عندما تصدي كاسياس وسيرجيو راموس لضربة رأس قوية من سانجو ومنعا الكرة من تخطى خط المرمى.

وفي الدقيقة 55 أضاع نيستلروي فرصة خطيرة للفريق الملكي، بعدما فشل استغلال مواجهته لمرمى بريمن دون وجود ضغط من مدافعي أصحاب الأرض، إلا أنه سدد الكرة بشكل غريب بعيدا عن المرمى.

وعاقب المهاجم هانت الفريق الملكي على إهداره للفرص السهلة بتسجيله هدفا ثالث لأصحاب الأرض في الدقيقة 58، عندما تلقى تمريرة طويلة من منتصف الملعب؛ لينفرد بعدها بحارس ريال مدريد مسددا الكرة بشكل خادع لتسكن الشباك.

واستمرت أحداث اللقاء المثيرة عندما دخلت تسديدة نيستلروي داخل مرمى بريمن في الدقيقة 71 ليسجل الهدف الثاني للفريق الملكي ويضيق الفارق إلى هدف واحد.

وفي المباراة الثانية عاد أوليمبياكوس إلى اليونان بثلاث نقاط غالية، بتغلبه على لاتسيو في معقله ووسط جماهيره بهدفين مقابل هدف واحد.

سجل هدفي أوليمبياكوس لاعب الوسط الأرجنتيني لوسيانو غاليتي في الدقيقة 35 ، و الصربي داركو كوفاسيفيتش في الدقيقة 64، بينما أحرز المهاجم المقدوني جوران بانديف هدف لاتسيو الوحيد.

دخل لاتسيو اللقاء وهو الأكثر خطورة، وكان مهاجموه أكثر فاعلية وخطورة على دفاع أوليمبياكوس، حتى جاءت الدقيقة 30 لينجح بانديف في إحراز الهدف الأول، بعدما سدد الكرة داخل الشباك مستغلا تمريرة المهاجم توماسو روكي، لكن الإعادة التليفزيونية أثبتت أن الكرة تخطت خط المرمى قبل أن يمررها مهاجم لاتسيو.

ولم تمر خمس دقائق حتى أدرك غاليتي التعادل لأوليمبياكوس تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء فشل حارس المرمى في التصدي لها.

وفي الشوط الثاني كان أوليمبياكوس الأكثر خطورة، حتى سجل كوفاسيفيتش الهدف الثاني للضيوف بعدما سدد الكرة بقوة داخل مرمى لاتسيو دون تردد.

ميلان يقتنص بطاقة التأهل بتعادله مع بنفيكا

ضمن ميلان الإيطالي الظهور في دور الستة عشر بالتعادل مع مضيفه بنفيكا البرتغالي بهدف لكل منهما ضمن للمجموعة الرابعة وصعق سيلتيك الاسكتلندي ضيفه شاختار دونيستيك الأوكراني في الوقت القاتل.

تقدم ميلان بهدف لنجم خط وسطه أندريه بيرلو في الدقيقة 15 وتعادل ماكسيميليانو بيريرا لصالح بنفيكا في الدقيقة 20.

التعادل رفع رصيد ميلان –حامل لقب دوري الأبطال- إلى عشرة نقاط في المركز الأول وبقيت المنافسة على بطاقة التأهل الثانية بين سيلتيك (تسع نقاط) وشاختار (سبع نقاط) بينما بقت آمال بنفيكا (أربع نقاط) في خطف المركز الثالث، الذي يؤهل لبطولة كأس الاتحاد الأوروبي.

واصل بيرلو تألقه مع "الروسونيري" فواصل هز شباك المنافسين، إذ قاد اللاعب فريقه للفوز في الدوري الإيطالي منذ عدة أيام على كالياري 2-1 بتسجيل هدف قاتل في الدقيقة الأخيرة.

وأحرز بيرلو هدفه من تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء فشل حارس أصحاب الأرض في التعامل معها.

ولم يدم تقدم ميلان طويلا، فنجح بيريرا في تعديل النتيجة بالطريقة ذاتها، بعدما أطلق صاروخا لا يصد ولا يرد، اكتفى الحارس البرازيلي ديدا بالنظر لسرعة الكرة في حسرة.

واستمر اللقاء متكافئا بشكل كبير بين الفريقين، إلا أن هجمات الفريق الإيطالي المرتدة كانت خطيرة للغاية، ومن تلك الهجمات انفرد البرازيلي كاكا بمرمى بنفيكا وسدد كرة ضعيفة بعيدا عن المرمى.

وكاد كاكا أن يسجل هدف التقدم ثانية، فمن كرة عرضية في ارتفاع نموذجي تطاول لها اللاعب برأسه، لكن كرته ذهبت بعيدة عن المرمى ليهدر فرصة خطيرة مجددا.

سيلتيك على أعتاب التأهلوفي مباراة بالمرحلة ذاتها، فاجأ شاختار لاعبي سيلتيك وجماهيره العريضة، التي حضرت اللقاء، ونجح في تسجيل هدف في الدقيقة الرابعة عن طريق برانداو.

وكثف سيلتيك من هجومه لتعديل النتيجة على الأقل، ونجح من خطأ دفاعي فادح أيضا من الضيوف في تسجيل هدف عن طريق ياري ياروسيك في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

واستمر الوضع كما هو عليه، حتى توقع الجميع انتهاء اللقاء بالتعادل، وأن تبقى المنافسة ثلاثية على بطاقة التأهل لدور الستة عشر، لكن كان لماسيمو دوناتي رأي آخر، عندما سدد كرة قوية في اللحظة الأخيرة في شباك الفريق الأوكراني ليقترب فريقه بشدة من التأهل.

وتبقى آمال شاختار، الذي يلاقي بنفيكا في المرحلة الأخيرة في هدية من ميلان، الذي سيلاقي سيلتيك وهو يأمل أن يقصيه من البطولة ويثأر من هزيمته في مباراة الذهاب في اللحظات الأخيرة من اللقاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تشيلسي وميلان يلحقان بركب المتأهلين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــــــــات ودرمـــــــــــلي :: ][§¤°~^™ المنتديات العامة ™^~°¤§][ :: المنتدى الرياضي-
انتقل الى: